أهمية ومميزات العمل الحُر للنساء !

يُعد عمل النساء بشكلٍ عام إحدى المفاهيم أو المهمات التي يَصْعُب القيام بها في بعض الأوساط المجتمعية في عالمنا العربي، حيث يُقابَل بالرفض دائمًا تحت راية «العمل ليس المكان المناسب للنساء ». ومن جهة أخرى؛ إذا ما أُتيح العمل لهن، فإنه يُواجَه بالعديد من الصعوبات والمشقّات على كافة الأصعدة وتحديدًا في منزلها إن كانت ربّة منزل. لذا كان لابد من إيجاد البديل الذي يعمل على تحقيق التوازن بين حق النساء في العمل، والتخفيف من تلك الصعوبات.

ومع إنتشار مفهوم العمل الحُر، أصبح للنساء مكانًا موسّعًا فيه، وأصبح واحد من الطرق البديلة والأكثر واقعية و تميزًا والتي تُوازن بين حياة المرأة العاملة؛ وواجباتها المنزلية، حيث يتضمن العديد من المميزات، والمجالات الموسّعة؛ والتي يستطعن من خلالها إعتماده كمصدرٍ أساسي لحياتهن المعيشية.

أهمية العمل الحر للنساء

تجد النساء صعوبة كبيرة في التنقل أو التواجد في أماكن مختلفة طوال اليوم، أو القيام بأي نشاطات من شأنها تطوير مهاراتهن المختلفة؛ بخلاف الرجال.

فبشكلٍ عام؛ إن تحدثنا عن عالم النساء في الجامعة كطالبات؛ فحياتهن تقتصر على الذهاب للجامعة وحضور صفوفهن الدراسية، أو الذهاب لبعض مراكز اللغة لتعلُّم أو تجويد لغةٍ ما، أو المساهمة في بعض الأعمال التطوعية، وغيرها من تلك الأعمال البسيطة التي لا تعطي سوى القليل في حياتهن.

أمّا إن تحدثنا عن السيدات ربّات البيوت؛ سنجد المهمة أكثر صعوبة وتعقيدًا. حيث يتطلب الأمر القيام بأعمال مُضافة للأعمال المنزلية التي لاتنتهي.

فعمل النساء ربّات البيوت الأساسي من رعاية الأولاد، والإهتمام بالمنزل، والقيام بإنجاز مهام كل فردٍ في العائلة؛ هو أمرٌ صعب للغاية، وزِدْ عن ذلك؛ العمل في مؤسساتٍ حكومية، أو شركات خاصة، أو في مصانع مختلفة؛ وبالطبع يكلفها ذلك مجهودًا وعبئًا آخر يفوق طاقتها. لذا فالعمل الحُر يتمتع بأهمية كبيرة في تقليل حجم الضغوطات الملقاة على عاتق النساء.

تحقيق الطموحات

من أهم ما يقدمه العمل الحر للنساء، هو تحقيق طموحاتهن؛ حيث تسعى الكثير من النساء دائمًا لإنشاء مشاريعهن الخاصة وتسويقها، إلا أن ذلك يصبح أمرًا صعبًا على أرض الواقع. فتحمل تكاليف المشروع المالية، والتسويق لها، وضمان إستمراريتها؛ جميع تلك الأمور تعمل على عرقلة إستمرارية إنشاء مشروع ما.

فعلى سبيل المثال: إن كان مشروع إحداهن في عمل أزياء للمناسبات، ستصرف تكاليف المشروع في عمل الأزياء بجودة عالية دون القلق حيال تكاليف أجرة المكان الذي ستسعرض فيه أعمالها، أو تكاليف فتيات أخريات يعملن كمساعدات في محلها على أرض الواقع. كل ماسيتطلبه المشروع هو توفر الخامات ذات الجودة العالية، وماكينة خياطة جيدة، ومتخصصة تعمل على خياطة الأزياء فقط، بالإضافة لتكاليف تسويق المشروع في متجرها على الإنترنت.

أيضًا هناك مميزات عديدة يتصف بها العمل الحر للنساء؛ ويستطعن من خلالها خوضه دون أن يتأثر واقعهن من المسؤوليات الأخرى.

مميزات العمل الحر للنساء

مجالات واسعة في العمل

يتميّز العمل الحر للنساء بالعديد من المجالات التي يستطعن العمل فيها في وقتٍ واحد؛ بخلاف الوظيفة الثابتة. فعلى سبيل المثال: تستطيع النساء العمل في مجالات الكتابة، وتصميمات الجرافيك، وتصميم مواقع الإنترنت في أحيانٍ كثيرة، والتسويق، وخدمات العملاء في المتاجر الإلكترونية.

بيئة العمل الحُرّة

بما أننا نتحدث عن عالم النساء؛ فالبيئة المناسبة التي يستطعن العمل فيها دون التقصير في جميع أعمالهن؛ هي المنزل. فتستطيع النساء العمل في منازلهن مع حرية إختيار المكان الذي يجدن فيه الراحة، والجو العام الذي يساعدهن على مُبَاشَرة العمل.

المرونة

ككافة الأعمال الحرة، يتمتع العمل الحر للنساء بمرونةٍ كبيرة في إتمام الأعمال المختلفة، حتى لو تطلب الأمر الإعتناء بأحد أطفالها أثناء ذلك، أو القيام بأي أعمال منزلية أخرى. فعمل النساء يتمتع بمرونة الوقت كأولوية لها، حيث تستطيع تحديد أي الأوقات المناسبة التي تستطيع العمل فيها، وأيضًا يمكن أن يتخلل هذا العمل العديد من الفواصل والإستراحات القصيرة؛ للقيام بأعمال المنزل المنفردة والبسيطة.

قِلة التكاليف المالية

بخلاف غيره من الأعمال الوظيفية، يتمتع العمل الحُر بقلة التكاليف المالية التي يتحملها العامل الحر، فعدم وجود مقر ثابت؛ سيوفر ذلك تكاليف التنقل إن كان محل السكن بعيدًا عن مقر العمل.

أيضًا تستطيع النساء العمل على إنجاز المشاريع المختلفة، وتتوفر لذلك العديد من المنصات مثل منصة «مستقل للعمل الحُر»، والتي يبدأ العمل بها بـ «25» دولار، ومنصة «خمسات» التي تعتبر سوقًا عربيًا لبيع الخدمات وتوفيرها أيضًا للعالم،و يبدأ العمل منها بـ «5» دولارات فقط.

بعض الوقت مع العائلة

أحد أبرز المشكلات التي تواجه النساء وخصوصًا إن كن ربّات منازل؛ هو ضياع الوقت بين أعمال المنزل والأعمال الوظيفية في حياتهن اليومية. لكن في بيئة العمل الحُر؛ يصبح هناك فائضٌ من الوقت تستطيع النساء قضاؤه برفقة عائلتهن دون أن يشعرن بالإرهاق أو التعب.

الإستقلالية

كبيئة العمل الحُر كافة، فالإستقلالية في تنفيذ المشاريع أو الأعمال أهم ميزات العمل الحر دون أن يكون هناك أي ضغوطات على العامل، فالوقت هو ملكه فقط.

اكتساب مهارات جديدة

ربما هذه الميزة مقتصرة على النساء بخلاف الشباب. فالشباب يتمتعون بمرونة كبيرة وسهولة في التعرف على متطلبات العصر الحديث، لكن في عالم النساء هذه الميزة مُقيدة أو معدومة وفق طبيعة البيئات التي تعيش فيها معظم النساء.

فالعمل الحر يُعطي مهارات جديدة للنساء؛ بسبب أن أغلب العمل الحر مُنحصر في عالم الإنترنت. فبعض تلك المهارات وعلى سبيل المثال: كيفية استخدام البرامج المتنوعة لإتمام الأعمال الكتابية، والجرافيك، التعامل مع الإنترنت والمواقع، التعرّف على طُرق التداول المالية بواسط الإنترنت.

التميُّز

يتمتع عالم النساء في أداء المهمات بالتميُّز في إنجاز المشاريع. فاللمسة النسائية تتضح في إتقان وإنجاز المشروع بجودة عالية، وإحترام المُهلات الزمنية المحددة للمشروع، بالإضافة إلى أنهن لايبخلن في إضافة مُحسّنات للمشروع الذي يعملن عليه إذا ماتوفّر ذلك.