Categories
التسويق

أنشاء الاهداف في الاعلام الاجتماعي

بعد ان تحدثنا عن بوصلة الاهداف السداسية لنتعرف الان على إطار عمل من اجل وضع الاهداف في الاعلام الاجتماعي
و لنبدا مع وضع بعض الاسئلة و هي :

لماذا انا هنا ؟
اي ان هدفي هو الهدف الرئيسي للعمل , و هنا تحتاج لمعرفة اهداف الشركة و اهداف العلامة التجارية و رؤيتها .
ماذا اريد ان احقق ؟
اي ان تحقيقي لهذا الهدف و النجاح, و ما هي النتائج التي علي تحقيقها و الارقام التي علي ان احققها .

كيف اعمل ؟
و في صيغة اخرى ما هي الطرق التي ساتبعها و التكتيكات التشغيلية التي سانفذها من اجل تحقيق النجاح و ما هي خطوات العمل التي ينبغي ان انفذها من اجل تحقيق الاهداف .

من هم عملائي ؟
و هنا احدد الفئة المستهدفة التي تحتاج خدماتي و من هم العملاء الذين يبحثون عن الحلول التي اقدمها .

اين أجدهم ؟
احدد المكان الذي تتواجد فيه الفئة المستهدفة و القنوات الاجتماعية التي تستخدمها هذه الفئة .

لذا من الضروري ان تفهم الجمهور المستهدف , ان تحلل شخصيتهم و تصرفاتهم , فهذا التحليل سوف يساعدك على معرفة مكان تواجدهم على الانترنت او ما هو المحتوى اذي سيجذبهم من اجل تحقيق الاهداف
.
و هذا مثال على كيفية استخدام إطار العمل :

فان كان هدفك صنع مجتمع على الانترنت ففي هذا الحال مهمتك ستكون زيادة التوعية .

و الاحصائيات التي يمكنك استخدامها – اي الاهداف التي اريد ان احققها :

1. عدد الردود على التويتر
2. عدد الزيارات على الموقع
3. ذكر اسم العلامة على الانترنت

و التكتيات التي يمكنك استخدامها قد تتنفذ على القنوات الاجتماعية مثل :

الفيسبوك او التويتر او المدونات او اليوتيوب او حتى على الانستجرام

و لا بد ان تتذكر انه عند انشاء الاهداف لا بد ان تكون ذكية .

فهذه الاهداف لا بد ان تكون:

محددة
احذر من ان  تكون الاهداف التي كتبتها  عامة , فمثلا لا يصح ان يكون هدفك فقط  هو ” زيادة عدد المشاركين  ” , لكن من اجل ان يكون هذا الهدف محدد يجب ان تحدد نوعية هذه الناس و طبيعتهم  , و من اجل يكون محدد ضع هدف مثل  ” اريد ان ازيد من عدد المشاركين على موقعي و المهتمين في التسويق . ”

قابلة للقياس
اي ان الهدف الموضوع لا بد ان تستطيع قياسه و يحتوي على نتائج و ارقام واضحة , فلا يكفي انك تريد زيادة عدد المشاركين لكن لا بد ان تحدد عدد المشاركين , اذا لنصيغ الهدف في طريقة افضل ليصبح قابل للقياس و هذا الهدف يصبح ” اريد ان ازيد من عدد المشاركين على موقعي و المهتمين في التسويق . ليصبح لدي 1000 مشترك  ”

منطقية و معقولة
لا بد ان يكون الهدف منطقي , فلا بد ان يكون تحقيقي للهدف معقول , فمثلا من غير المنطقي ان تتوقع ان تحصل على 4 مليون مشترك من الاردن و فعليا عدد مستخدمي الانترنت 3 مليون, و حتى لو كان عدد المشتركين 4 مليون هل هذا العدد منطقي ان تحصل عليه, لذلك حددت 1000 مشترك

هذا الهدف ذو صلة و مرتبط في اهداف المؤسسةمن اهم النقاط ان تكون الاهداف الموضوعة مرتبطة و لها صلة في اعمال الشركة و رؤيتها, فاذا كانت الرؤية ان تبني مجتمع متخصص في التسويق الالكتروني العربي, لا يصلح ان يكون عدد المشتركين في الموقع من امريكا, او ان يكون إطار العمل يعتمد على غير اللغة العربية , فالهدف يجب ان يكون 1000 مشترك ناطقين في اللغة العربية, و المحتوى المطلوب من الافضل ان يكون في هذه اللغة .

تحديد إطار زمني لا تترك المدة الزمنية مفتوحة, هذا يعني لا يصلح ان تحدد 1000 مشترك دون تحديد المدة الزمنية , فقد تحصل على المشتركين بعد سنة او بعد عشر سنوات ان بقيت المدة مفتوحة لذلك على الهدف الصحيح ان يرتبط في مدة زمنية .

للنظر إلى الست نقاط في بوصلة الاهداف و نعمل على الاسئلة السابقة من اجل تحقيق الاهداف و تحديد مهمات العمل .

اولاً اسئل لماذا نحن هنا  ؟
في هذه الحال عليك ان تفهم رؤية المؤسسة او مهمات هذه المؤسسة
فعلى سبيل المثال لو كنت مطعم , فان الهدف الرئيسي للمؤسسة ان تكون افضل مطعم ايطالي في بلدك .

ثم يأتي ماذا اريد ان احقق ؟
حدد هنا كيفية قياس نجاحك , و عن طريق قنوات التواصل عليك ان تحدد كم من عميل جديد زار المطعم بسبب قنوات الموقع الاجتماعي . و هكذا تستطيع ان تعرف كيف ان مواقعك الاجتماعية تؤثر على مبيعاتك .

و الان نأتي لسؤال كيف استطيع تحقيق ذلك ؟
عليك هنا ان تضع التكتيكات و الاعمال التي تريد تطبيقها لتحقيق اهدافك , لذات حدد قنوات المواقع الاجتماعية التي تريد استخدامها من اجل وضع العروض و الاعلانات او التفاعل مع الجمهور .

الان نأتي لسؤال من هم عملائي  ؟
و هنا تحدد الجمهور او السوق المستهدف , و هذه النقطة في الذات هي رئيسية لان الرسالة الموجهة للجمهور و طريقة العرض تتغير بناء على السوق المستهدف . و في  حالة المطعم عليك ان تحدد سكان المنطقة, ان كانوا هم المستهدفين .

و اخيرا نأتي لسؤال اين يتواجد العملاء ؟
فاذ كانت الحملة على الانترنت من المهم نعرف اين تتواجد هذه الفئة المستهدفة على الانترنت , فاذا كان معظم الفئة المستهدفة من المراهقين فان افضل قناة هي الانستجرام او الفيسبوك و السناب تشات او جميع هذه القنوات .

الخلاصة :
1. حدد الاسئلة الرئيسية ( لماذا , ماذا , كيف , من , اين ) التي تعتمد على اهداف و مهمات المؤسسة
2. تحليل شخصية الجمهور و تصرفاتهم يساعد على تحديد المحتوى و الرسائل المناسبة لهم
3. خلق اهداف ذكية و هذا يعني | محددة , قابلة للقياس , منطقية , و لها إطار زمني , و مرتبطة في المؤسسة

Categories
منوعات

اهمية مؤشرات الأداء الرئيسية KPI من اجل انجاح حملاتك

اريد ان اتحدث عن مؤشرات الأداء الرئيسية KPI و هذه المؤشرات ستساعدك على تقيم نشاطتك عبر المواقع الاجتماعية , و تظهر لك مدى التقدم التي حققته من الاهداف الاستراتيجية .

فمثلا اذا كان هدفك بناء المجتمع , فان افضل مؤشر قابل للقياس هو اما عدد المتابعين على التويتر او عدد المعجبين على الفيسبوك .

و اذا كانت اهدافك زيادة التفاعل على تلك المواقع , فان المؤشر الذي عليك قياسه هو عدد الردود او عدد مشاركة و اعادة تغريد منشور معين .

و اذا كان اهدافك متعلقة من اجل الموقع الالكتروني فان قياس عدد الزوار او المشتركين في الموقع عن طريق المواقع الاجتماعية هو المهم .

المقارنة بين مؤشرات الأداء بين القنوات الاجتماعية سيساعد على تحديد المواقع الاجتماعية الافضل و ما هي المواقع التي لا يجب ان تتعامل معها و تعتبر مصدر لاضاعة الوقت او المال .

و في امكانك استخدام المؤشرات في اي قسم من الشركة .

فاذا كنت قسم الموارد البشرية , فان اهم المؤشرات التي تريد قياسها هي عدد الاشخاص الذي قدموا طلبات التوظيف .

و اذا كنت قسم خدمة العملاء فان اهم المؤشرات التي عليك قياسها هي قياس نسبة الرضى عن العلامة التجارية او عدد الشكاوي و الاقتراحات التي تحصل عليها بسبب المواقع الاجتماعية .

اما بالنسبة للقسم التسويق فتستطيع تحديد عدد المبيعات و عدد العملاء المحتملين الذي تم جذبهم عن طريق المواقع الاجتماعية .

فهذه الطريقة تستطيع تحديد قوة نجاح او فشل اي خطة استراتجية مهما كانت درجة التعقيد فيها .

Categories
التسويق

اسئلة رئيسية عليك ان تبدأ بها عند كتابة استراتيجيات الاعلام الاجتماعي

من اصعب الامور في استراتجيات الاعلام الاجتماعي ان تتوافق نشاطتك على الانترنت مع الهدف الرئيسي لعملك .

ان انشاء استراتيجية تساعد الاستراتيجيين على فهم :

  1. اين نحن الان ؟
  2. اين نريد الوصول ؟
  3. كيف نصل إلى ما نريد

و هكذا تستطيع توفير خطة استراتيجية للاعلام الاجتماعي و متوافقة مع خطة المؤسسة .

و من اجل انشاء استراتيجية اعلام اجتماعي علينا ان نبدأ خارج إطار الاعلام الاجتماعي .

و هذا يعني ان تفهم هدف المؤسسة و العمل و الخدمات التي تقدمها و عند معرفة لتلك الامور عندها فقط تستطيع ان تكتب خطة مناسبة .

و هذه الخطة ستساعدنا على متابعة هذه الاهداف و انصح ان تستخدم بوصلة الاهداف السداسية للمؤسسة , التي في دورها ستساعدنا في ذلك , و من الجيد ان تعرف ان كل نقطة في نشاط الاعلام الاجتماعي سوف تجدها في كل نقطة من نقاط البوصلة الستة .

البوصلة الاولى هي صحة العلامة التجارية

و هي تدعك تعرف شعور و كلام الناس عن علامتك التجارية , و غالبا هذه مفتاح رئيسي للمدراء التنفذيين و الاستخدام الشائع للمعطيات التي تأتي من الاعلام الاجتماعي .

النقطة الثانية للبوصلة هي تهيئة التسويق

هذه المعطيات اساسية لخبراء التسويق لمعرفة ان كان النشاط التسويقي جيد او سيء

النقطة الثالثة للبوصلة عوائد الربح

على الرغم ان مواقع الاعلام الاجتماعي لا تستطيع ان تخبرنا عن عوائد الربح ان لم يكن الموقع مخصص للبيع , لكنها تستطيع ان تخبرنا عن عدد التحويلات التي حدثت مثل كم شخص سجل او كم شخص زار الموقع الالكتروني بسبب المواقع الاجتماعية .

النقطة الرابعة هي في البوصلة هي الكفائة التشغيلية

و هنا سنعرف ان كانت النشاطات على المواقع الاجتماعية تكلفنا النقود او تحافظ عليها .

النقطة الخامسة هي خبرة العملاء

و في هذه الحالة نستطيع ان نعلم كيف ان المواقع الاجتماعية تؤثر على العملاء و ترفع من الايرادات و مؤشر لامور مختلفة في خدمة العملاء

النقطة السادسة هي الابتكار

و عن طريق المواقع الاجتماعية العديد من الشركات مثل ستاربكس استطاعت ان تستغل المواقع الاجتماعية من اجل عمل البحث و تطوير منتاجتها عن طريق كسب العديد من الافكار من جمهور المواقع الاجتماعية .

لذا تذكر هذه النقاط عند البدأ في اي استراتيجية  :

1- فهم الهدف من عملك الاساسي

2- استخدام بوصلة اهداف العمل السداسية لتحديد معطيات العمل الرئيسية

و هكذا نستطيع ان نفهم كيف ان الاعلام الاجتماعي يؤثر على المؤسسة او العمل