اسئلة رئيسية عليك ان تبدأ بها عند كتابة استراتيجيات الاعلام الاجتماعي

من اصعب الامور في استراتجيات الاعلام الاجتماعي ان تتوافق نشاطتك على الانترنت مع الهدف الرئيسي لعملك .

ان انشاء استراتيجية تساعد الاستراتيجيين على فهم :

  1. اين نحن الان ؟
  2. اين نريد الوصول ؟
  3. كيف نصل إلى ما نريد

و هكذا تستطيع توفير خطة استراتيجية للاعلام الاجتماعي و متوافقة مع خطة المؤسسة .

و من اجل انشاء استراتيجية اعلام اجتماعي علينا ان نبدأ خارج إطار الاعلام الاجتماعي .

و هذا يعني ان تفهم هدف المؤسسة و العمل و الخدمات التي تقدمها و عند معرفة لتلك الامور عندها فقط تستطيع ان تكتب خطة مناسبة .

و هذه الخطة ستساعدنا على متابعة هذه الاهداف و انصح ان تستخدم بوصلة الاهداف السداسية للمؤسسة , التي في دورها ستساعدنا في ذلك , و من الجيد ان تعرف ان كل نقطة في نشاط الاعلام الاجتماعي سوف تجدها في كل نقطة من نقاط البوصلة الستة .

البوصلة الاولى هي صحة العلامة التجارية

و هي تدعك تعرف شعور و كلام الناس عن علامتك التجارية , و غالبا هذه مفتاح رئيسي للمدراء التنفذيين و الاستخدام الشائع للمعطيات التي تأتي من الاعلام الاجتماعي .

النقطة الثانية للبوصلة هي تهيئة التسويق

هذه المعطيات اساسية لخبراء التسويق لمعرفة ان كان النشاط التسويقي جيد او سيء

النقطة الثالثة للبوصلة عوائد الربح

على الرغم ان مواقع الاعلام الاجتماعي لا تستطيع ان تخبرنا عن عوائد الربح ان لم يكن الموقع مخصص للبيع , لكنها تستطيع ان تخبرنا عن عدد التحويلات التي حدثت مثل كم شخص سجل او كم شخص زار الموقع الالكتروني بسبب المواقع الاجتماعية .

النقطة الرابعة هي في البوصلة هي الكفائة التشغيلية

و هنا سنعرف ان كانت النشاطات على المواقع الاجتماعية تكلفنا النقود او تحافظ عليها .

النقطة الخامسة هي خبرة العملاء

و في هذه الحالة نستطيع ان نعلم كيف ان المواقع الاجتماعية تؤثر على العملاء و ترفع من الايرادات و مؤشر لامور مختلفة في خدمة العملاء

النقطة السادسة هي الابتكار

و عن طريق المواقع الاجتماعية العديد من الشركات مثل ستاربكس استطاعت ان تستغل المواقع الاجتماعية من اجل عمل البحث و تطوير منتاجتها عن طريق كسب العديد من الافكار من جمهور المواقع الاجتماعية .

لذا تذكر هذه النقاط عند البدأ في اي استراتيجية  :

1- فهم الهدف من عملك الاساسي

2- استخدام بوصلة اهداف العمل السداسية لتحديد معطيات العمل الرئيسية

و هكذا نستطيع ان نفهم كيف ان الاعلام الاجتماعي يؤثر على المؤسسة او العمل