Categories
منوعات

الإسهال عند كبار السن: أسبابه ونصائح لتجنبه

الإسهال أحد اضطرابات الجهاز الهضمي القليلة التي يمكن أن تصيب الأفراد من جميع الأعمار. يمكن أن يعاني الرضع من هذه الحالة عندما يصابون بعدوى فيروسية ويتناولون المضادات الحيوية أو كنتيجة لحساسية الحليب.

ويمكن أن يعاني منه الأطفال الأكبر سنًا والمراهقون والبالغون أيضًا عندما يصابون بعدوى بكتيرية أو فيروسية، أو يتناولون طعامًا أو شرابًا ملوث بالطفيليات، أو لديهم حساسية طعام، أو يتناولون أدوية يمكن أن تسبب الإسهال.

الأشخاص في عمر متقدم ليسوا محصنين ضد هذا الاضطراب الهضمي أيضًا. نظرًا لأن الكثيرين منهم لم يعودوا في أفضل حالاتهم الصحية ويحتاجون إلى المساعدة، فمن المهم معرفة كيفية الوقاية من الإسهال والأسباب والأعراض والعلاجات المعتادة لهذا المرض لمساعدة كبار السن على تجنبه أو التعافي سريعًا منه.

أسباب الإسهال عند كبار السن

العدوى الفيروسية والبكتيرية، وعدم تحمل اللاكتوز، والأدوية، واضطرابات الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي ومرض كرون والتهاب القولون التقرحي من الأسباب المعتادة للإسهال عند كبار السن.

ومع ذلك، توجد أسباب أخرى وراء الظهور المفاجئ أو المتكرر للإسهال عند كبار السن، وتشمل:

1.     انسداد الأمعاء

انسداد الأمعاء الدقيقة أو الغليظة حالة صحية شائعة بين كبار السن الذين خضعوا لجراحة في البطن أو الحوض أو مصابين بأورام في الجهاز الهضمي. تشمل أعراض هذه المشكلة الصحية آلام البطن والانتفاخ والغثيان والقيء والإسهال.

انحشار البراز، أو البراز المتصلب العالق في القولون، السبب الأكثر شيوعًا لانسداد الأمعاء الغليظة. وأكثر أعراضه شيوعًا الإسهال المائي، حيث يتسرب السائل المعوي حول البراز المتراكم.

انسداد الأمعاء الغليظة حالة تحدث عادةً لمَن يعانون من الإمساك الشديد والمستمر، وهي مشكلة معوية تؤثر على كبار السن.

1.     المطثية العسيرة

عدوى المطثية العسيرة، والتي تُعرف أيضًا باسم التهاب القولون الغشائي الكاذب، بكتيريا تسبب التهاب القولون وتهيجه والإسهال. كبار السن فوق 65 عامًا المقيمون حاليًا في دار رعاية صحية أو غادروها مؤخرًا الأكثر عرضة للإصابة بهذا الميكروب الضار.

كبار السن البالغون 65 سنة أو أكثر، ويخضعون حاليًا لعلاج بالمضادات الحيوية أو يتناولون الأدوية المضادة للحموضة مع مثبطات مضخة البروتون أو تناولوها مؤخرًا أكثر عرضة للإصابة بعدوى المطثية العسيرة.

يمكن أن تسبب المطثية العسيرة أعراض مقلقة عديدة، وتشمل آلام البطن والانتفاخ والحمى وفقدان الشهية والغثيان والإسهال المائي.

1.     التهاب القولون الإقفاري

التهاب القولون الإقفاري إصابة تحدث عندما يتدفق الدم إلى القولون أو الأمعاء الغليظة بدرجة غير كافية. تؤثر هذه الحالة بشكل شائع على مَن يتخطون 60 عامًا، والذين يعانون من مرض السكري، والمدخنين.

تشمل الأعراض الشائعة لهذا المرض آلام المعدة والتقلصات والانتفاخات والغثيان والقيء ومشاكل الهضم والإسهال. لهذا السبب، غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين القولون العصبي أو مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.

مَن تخطوا 60 عامًا أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض لأن الشرايين تميل إلى التصلب مع تقدم العمر. كبار السن المصابون بحالات طبية أخرى مثل مرض السكري وقصور القلب الاحتقاني واضطرابات التخثر وضغط الدم المنخفض أكثر عرضة للإصابة به أيضًا.

1.     التهاب الرتوج

داء الرتوج مرض يصيب الجهاز الهضمي ويسبب الجيوب الملتهبة والتي تسمى الرتوج في بطانة الأمعاء، وعادةً ما تكون كبيرة. غالبًا ما تظهر عندما تضعف الأجزاء الضعيفة في جدار الأمعاء نتيجة الضغط، مما يؤدي إلى نتوء مناطق منها.

هذا الاضطراب شائع بين مَن يبلغون 60 عامًا أو أكثر.

تشمل أعراض هذا الاضطراب آلامًا في البطن وتقلصات عادةً ما تصيب الجانب الأيسر من البطن، إلى جانب الانتفاخات، والقشعريرة، والحمى، والإمساك، والبراز الرفيع، والإسهال.

1.     التسمم الغذائي

يحدث التسمم الغذائي أو الأمراض المنقولة بالغذاء نتيجة تناول طعام ملوث بالبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات أو سمومها.

كبار السن الذين يسافرون كثيرًا، وخاصةً الذين يحبون استكشاف الأماكن النائية وتجربة الأطعمة المختلفة، معرضون بشكل كبير للإصابة بالتسمم الغذائي. عندما يصاب الشخص بمرض منقول بالغذاء، سيعاني من البراز الرخو أو المائي المتكرر، والذي يمكن أن يسمى إسهال المسافر.

تشمل الأعراض الأخرى للتسمم الغذائي، والتي أيضًا تتطابق مع إسهال المسافر، آلام البطن أو التقلصات والحمى والغثيان والقيء والغازات المؤلمة والشديدة.

الوقاية من الإسهال عند كبار السن

فيما يلي نصائح على كبار السن ومقدمي الرعاية لهم مراعاتها لمنع الإصابة بالإسهال:

·        حافظ على نظافة يديك.

يزيل غسل اليدين المتكرر الجراثيم منهما، والتي يمكن أن تصل إلى الجهاز الهضمي، مما يسبب الإسهال ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى. استخدم الماء والصابون وافرك لمدة 20 ثانية على الأقل لضمان نظافة اليدين.

قم بذلك قبل وبعد تحضير الطعام والأكل وبعد العطس أو السعال.

إذا لم يكن الغسيل بالماء والصابون ممكنًا، فاستخدم معقم يدين ذي أساس كحولي.              

·        اختر الأطعمة بحكمة.

بالنسبة لكبار السن الذين يسافرون إلى الخارج، من الأفضل تناول الماء والمشروبات الأخرى من الزجاجات والعلب محكمة الغلق. في حالة سكبها في كوب، امسح الحافة وتجنب إضافة الثلج لأنه قد يكون مُعد من ماء الصنبور.

كلما أمكن، اطلب فقط الأطعمة المطهوة جيدًا والمقدمة ساخنة. تجنب تناول أي طعام من الباعة الجائلين، وخاصةً النيء منه.

·        كن مستعدًا للتعامل مع الإسهال.

اجلب دائمًا الأدوية المضادة للإسهال التي لا تستلزم وصفة طبية ومحاليل معالجة الجفاف الفموية عند السفر. ضع واحدًا منهم أو اثنين في حقيبتك لسهولة الوصول إليه.

بالإضافة إلى ذلك، احتفظ دائمًا بكمية من المياه المعبأة واجلب زجاجة على الأقل معك عند الخروج.

العلاج الفوري للإسهال

يجب أن يتذكر كبار السن أنه في حالة حدوث الإسهال، فمن المهم معالجته في أسرع وقت ممكن. وهذا يعني تناول الأدوية المضادة للإسهال ومحاليل معالجة الجفاف الفموية لتجنب الجفاف.

يساعد تناول المنتج الموصى به من البروبيوتيك للرجال والنساء أيضًا في تخفيف أعراض الإسهال واستعادة توازن الفلورا المعوية.

تناول الكثير من الماء ضروري أيضًا لكبار السن الذين يعانون من الإسهال. يعتبر المرق الصافي وماء جوز الهند الطازج خيارات ممتازة لترطيب الجسم أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم تجنب تناول الأطعمة الدهنية لأنها تفاقم من الإسهال.

أخيرًا، يجب على كبار السن استشارة أطبائهم إذا كانوا يعانون من أعراض أخرى ويشتبهون في أن إسهالهم إشارة لحالة أخطر.

الإسهال حالة يمكن علاجها حتى بين كبار السن. ومع ذلك، فالتشخيص السريع والصحيح والعلاج الفوري ضروري لتجنب تفاقم هذا المرض والأعراض الأخرى له.

By الجوكر

انا الجوكر مدون مصري اطلقت مدونة الجوكر لتحقيق هدف محدد وهو أثراء المحتوي العربي علي الويب، وتعريف العالم العربي علي مجال العمل الحر وإلقاء الضوء علي عالم الحرية
هدفي مساعدة الناس وتقديم اي معلومة مفيدة ليهم مجاناً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *