إحظر من خمسة أكاذيب متداولة في العمل الحر

العمل كمستقل ليس بالامر اليَسِيرُ خاصة عندما تبدأ فستواجه صعوبات في إيجاد عملاء وصعوبات في تنظيم وقتك وتطوير نفسك. ان تكون مدير نفسك في بعض الأحيان يتطلب منك أن تقسو علي نفسك وأن تتعلم الإنضباط، وتتوقف عن قول الاكاذيب التي تعطل نجاحك في عالم العمل الحر كمستقل. في هذه المقالة سأسرد لكم خمسة من أشهر الاكاذيب التي يخدع المستقلين بها أنفسهم.

الكذبة الأولي: العملاء عندما يحتاجوا خدماتي سيأتوا إلي

هذه الكذبة تصيب المستقل في مقتل فأنها تؤثر علي دخله علي المدي البعيد، قد تملك قائمة طويلة من العملاء في الوقت الحالي، ولكن دوام الحال من المحال؛ ولذلك عليك أن تقوم بالتسويق لنفسك دائمًا. خصص جزء من وقتك للتسويق عن نفسك وتعريف الجميع بالخدمات التي تستطيع أن تقدمها لهم. وتذكر قد يكون عميلك القادم أقرب الناس إليك ولكن كل ما يتطلبه الإمر هو أن توجهه إلي الخدمة التي تستطيع |ن تقدمها إلية. من الوسائل المهمة للتواصل مع العملاء هو موقع لينكدإن، فإذا كنت لا تملك حساب علي هذا الموقع بادر بالتسجيل به.

الكذبة الثانية : عائد كبير = وظيفة جيدة

من الهام في بداية كل مشروع ان تقوم بدراسة شاملة لكل جوانب المشروع، مقدارالوقت والمجهود الذي سيتطلبة إنجاز هذا المشروع وتقارن ذلك بالسعر المعروض من قبل العميل. في بعض الأحيان تعرض عليك مشاريع مغرية وعندما تري العائد مقابل هذا المشروع يسيل لعابك بسبب عدد الأصفار وتخاطر بأسابيع وشهور من وقتك للعمل علي هذا المشروع. مشروع بــ ١٠٠٠ $ لا يعني بالضرورة أن تلك صفقة جيدة لك خاصة إذا كان المشروع سيستغرق شهور من العمل والمجهود. تذكر دائمًا ان تعرف كم يساوي وقتك، فالوقت هو استثمار المستقل فلا تفرط به بسعر رخيص، و عملاء الرخيص مكلفون في معظم الإحيان.

الكذبة الثالثة : العملاء لا يحبون طرح العديد من الأسئلة

التواصل الجيد مع العميل عامل من عوامل إنجاح المشروع، وفهمك لكل ابعاد المشروع ضروري قبل الشروع في العمل عليه. للآسف هنالك معتقد خاطئ بإن العملاء لا يحبون المستقل الذي يطرح العديد من الأسئلة فهذا يدل علي قلة خبرة المستقل، ولكن هذا غير صحيح، العميل لا ينزعج من أسئلة المستقل بل هذا دليل علي اهتمامه بفهم جوانب المشروع. يجب عليك أن تطرح علي العميل الأسئلة التي تتبادر لذهنك حتي تكون فكرة شاملة عن أبعاد المشروع وكم سيتطلب من وقت وهل المشروع يناسب مجال خبراتك أم ستحتاج إلي مساعدة من مستقل آخر وأعتمادًا علي ذلك ستتمكن من تحديد تكلفة المشروع. اطرح أسئلتك بطريقة منظمة وقم بتجميع أسئلتك لتطرحها مره واحدة علي العميل وسيحترم العميل تساؤلاتك وسيدل ذلك علي جديتك في العمل.

الكذبة الرابعة: قرَاءةُ المدونات طوال اليوم ستزيد من خبرتي

لست أذم هنا في قرَاءةُ المدونات، فأنت لم تكن لتصل لتلك المقالة إلا عن طريق قرَاءةُ مدونة  << العمل الحر للعرب>>، ولكن لا تتخذها وظيفة لك. تذكر أن استثمار المستقل هو وقته فلا تملئ جدول اعمالك بقرَاءةً أخبار التقنية والإخبار السياسية، فتلك الإخبار لن تتوقف ولن تنتهي. شخصيًا لقد توقفت عن متابعة الإخبار التقنية والسياسية منذ فترة طويلة وإذا كان الخبر ذو صيت بالتأكيد ساجد أحد من أصدقائي يخبرني عنه وجهلي بها لا يعني تخلفي عن التطور ولكن بكل بساطة لقد أستقلت من وظيفة متابعة الأخبار التي يبدوأن هنالك العديد بدأ يعمل بها مؤخرًا، وأفضل حاليًا متابعة خلاصات تقنية مثل نشرة تيكنيوز، حيث تحتوي علي ملخص إسبوعي لإهم أخبار التقنية.

الكذبة الخامسة: أنا خبير

هذه الكذبة من أخطر الإكاذيب التي يقولها المستقل لنفسة فهي بمثابة سم يسري في عروق المستقل ويقوم بقتله تدريجيًا، العمل في مجال التقنية قد يكون مرهق بسبب أن هنالك الجديد كل يوم، من المحتمل أن تكون خبير في الوقت الحالي ولكن هذا لن يستمر ذلك إن لم تعمل علي تطوير مهاراتك بل من المرجح أن التقنيات التي تستخدمها حاليًا بعد مرور عدة سنوات ستكون قد عفي عليها الزمن مثل المتصفح أنترنت أكسبلورر. لذا نصيحتي لكل مستقل أن يخصص جزء من وقته لتعلم الجديد ومواكبة التطور، ومن المواقع الجيدة التي تقدم دورات مفيدة :lynda.com ، learnable.com 

ماذا عنك؟ هل هنالك بعض الاكاذيب التي إعتدت أن تصدقها؟ شاركنا بخبرتك وكن إيجابي!.