3 من أبرز برامج ترجمة الأفلام والفيديو

لم تعد مقاطع الفيديو والأفلام مجرد أعمال فنية، بل أصبحت منتجات تجارية وتسويقية. وكأي منتج فأنت تريد الوصول إلى أكبر عدد من المستخدمين سواء على الشبكات الاجتماعية أو منصات البث أو القنوات التلفزية أو مواقع الأفلام والوثائقيات. هنا يأتي دور برامج ترجمة الأفلام والفيديو التي تتيح الوصول إلى جمهور أكبر في كل مكان في العالم، بسرعة وسهولة من خلال تسهيل عمل المترجم.

برامج ترجمة الأفلام والفيديو

تتطلب ترجمة الأفلام ومقاطع الفيديو من المترجم بذل جهد كبير لإنشاء ملفات الترجمة، ثم ترجمتها إلى اللغة المستهدفة، ثمّ مزامنة الترجمة مع الصوت. وهذا يستغرق الكثير من الوقت. لذا ظهرت في السنوات الأخيرة برامج ترجمة الأفلام والفيديو التي سهّلت هذه العمليات بشكل كبير، وجعلت بمقدور أيّ شخص دخول عالم الترجمة حتى لو لم تكن له خبرة تقنية. وهذه 3 من أبرز برامج ترجمة الأفلام والفيديو المجانية:

برنامج Aegisub لترجمة الأفلام

Aegisub هو برنامج مفتوح المصدر لترجمة الأفلام ومقاطع الفيديو يتيح للمترجمين إمكانية تنسيق النصوص ومزامنة مقاطع الفيديو مع الترجمة. برنامج Aegisub متعدد المنصات، ويمكن استخدامه على أنظمة ويندوز وOS X.

يدعم Aegisub تنسيق النصوص والألوان والمؤثرات الخاصة وتحديد مواضع الترجمة. كما أنه سهل الاستخدام، إذ يكفي أن تختار ملف الترجمة الذي تريد ترجمته، ثم تذهب إلى القائمة Subtitles -> Translation Assistant. وستُفتح نافذة تضم النص الأصلي، ومربع نص حيث يمكنك إدخال الترجمة.

SubtitleEdit هو محرر مجاني مفتوح المصدر لملفات الترجمة. يتميز بسهولة استخدامه وكثرة ميزاته، إذ يمكن استخدامه لمزَامنة الترجمة أو إنشاء ملفات الترجمة من الصفر. يمكنه كذلك التعامل مع الملفات المكتوبة بترميز UTF-8، ما يجعله مناسبًا لجميع اللغات بما فيها اللغة العربية.

يتيح البرنامج أيضًا دمج ملفات الترجمة أو تقسيمها والتنبيه إلى الأخطاء الإملائية. ويُمكنك من البحث والاستبدال داخل ملف الترجمة وغيرها من الميزات المفيدة. ولعل برنامج SubtitleEdit الأكثر تقدمًا من بين برامج ترجمة الأفلام الثلاث المعروضة في هذا المقال، فهو غني بالميزات المتقدمة والمفيدة جدًا، مثل:

  • التحويل بين صيغ ملفات الترجمة، مثل صيغ SubRib وMicroDVD وSAMI وملفات الترجمة الخاصة بيوتيوب وغيرها.
  • تعديل الصوت
  • دمج أو تقسيم ملفات الترجمة
  • مقارنة ملفات الترجمة

اختر الملف الذي تريد ترجمته، وابدأ ترجمة أسطر الملف إلى اللغة المستهدفة. برنامج SubtitleEdit سهل الاستخدام، وواجهته بسيطة. يمكنك تعلمه بسرعة، فأدوات البرنامج مُيسّرة وواضحة.

استخدام برمامج subtitle لترجمة الأفلام

يُتيح البرنامج العديد من الأدوات المفيدة، منها أداة Visual Sync التي تتيح مزامنة الترجمة مع الفيديو. وهي إحدى المهام التي تزعج مترجمي الأفلام والفيديو، وتستهلك الوقت والجهد. لكن مع  أداة Visual Sync يكفي أن تطابق أول سطر ترجمة مع المشهد المقابل، وآخر سطر ترجمة مع المشهد المقابل له. وستتولى الأداة موازنة كل سطور الترجمة الأخرى.

برنامج subtitle للترجمة

يُعد subworkshop أحد برامج ترجمة الفيديو المتميزة والغنية بالميزات، مع واجهة استخدام قابلة للتخصيص. يتيح إنشاء وتحرير ملفات ترجمة الفيديو ويدعم 60 تنسيقًا مختلفًا لملفات الترجمة. يوفر هذا البرنامج أيضًا مجموعة من الأدوات المفيدة لتصحيح الأخطاء اللغوية والبحث والاستبدال ومزامنة الترجمة وتنسيق النصوص والألوان وغيرها.

يوفر البرنامج كذلك نظامًا لرصد الأخطاء وتصحيحها يدويًا أو آليًا، علاوة على نظام للوسوم يتيح تحكمًا أكبر في التنسيق والألوان. مع حزمة من الأدوات  والدوال الأخرى لمزامنة ومعالجة النصوص والتعديل الذكي للأسطر وغيرها. البرنامج متكامل مع لغة البرمجة باسكال، فهو يدعم استخدام الملفات البرمجية الخارجية المكتوبة بهذه اللغة لمزيد من التحكم البرمجي.

ولترجمة ملف جديد، اذهب إلى File->load subtitle، واختر الملف الذي تريد ترجمته. سوف يعرض البرنامج جميع أسطر الملف في النافذة مرتبة ترتيبًا زمنيًا. ترجم المحتوى ثمّ احفظ الملف وفق صيغة من الصيغ الخمسة وستين التي يتيحها. وهذا كل شيء. سهل، أليس كذلك!

برنامج subworkshop

نصائح للمترجمين

كن أمينًا

ينبغي أن تكون ترجمتك أمينة تنقل المعنى بأفضل صورة إلى اللغة المستهدفة. قد لا يكون هذا سهلًا دائمًا، فلكل لغة خصوصياتها. وقد تجد نفسك أحيانًا مضطرًا إلى تعديل المحتوى المترجم، لكن ينبغي أن يكون ذلك في حدود معقولة، فالأصل أن تترجم المحتوى كما هو بلا زيادة ولا نقصان.

تجنب الترجمة الحرفية

تختلف اللغات من حيث قواعدها اللغوية والنحوية وعلوم البيان. المترجم الماهر هو الذي يعرف كيف يترجم المحتوى من اللغة الأصلية إلى اللغة المستهدفة مع المحافظة على خصوصيات اللغة التي يترجم إليها، دون الركون إلى أدوات الترجمة الآلية.

راعِ الفروقات الثقافية

لكل شعب ثقافته وخصوصياته. لذلك عند ترجمة الأفلام ومقاطع الفيديو، عليك مراعاة هذه الفروقات. فما يُعد مقبولًا وطبيعيًا في ثقافة معينة، قد يكون مُستهجنًا وقبيحًا في ثقافة أخرى. للأسف يغفل كثيرٌ من المترجمين العرب عن هذه النقطة، ويترجمون المحتوى ترجمة حرفية دون الأخذ بالحسبان أنّ بعض العبارات التي يترجمونها قد تكون فيها إساءة أو خروجًا عن الحدود.

نجد هذا خصوصًا عند ترجمة الأفلام الأجنبية إلى العربية، التي قد تكون فيها عبارات غير مناسبة وكلام قبيح، أو حتى الاستهزاء بالذات الإلهية، وهو أمر غير مقبول في ثقافتنا. ينبغي بوصفك مترجمًا أن تنتبه إلى هذا الأمر، وتعدل الترجمة لتكون ملائمة للجمهور المستهدف.

ابحث عن ملف الترجمة المناسب

ملف الترجمة هو الملف الذي يحتوي حوارات الفيلم أو الفيديو باللغة الأصلية، حيث تكون الحوارات مقسمة حسب الإطارات الزمنية لظهورها. ينبغي أن تتطابق الإطارات الزمنية في ملف الترجمة مع الحوارات المقابلة لها في الفيديو حتى لا يكون هناك تفاوت بين الصوت والترجمة.

يمكنك العثور على ملفات الترجمة الخاصة بمعظم الأفلام والمسلسلات على شبكة الإنترنت، فهناك العديد من المواقع المتخصصة في نشر ملفات الترجمة، ومن أشهرها موقع subscene الذي يضم ملفات الترجمة للعديد من الأفلام والمسلسلات والوثائقيات بمختلف الصيغ.

إن لم تجد ملف الترجمة الخاص بالفيلم أو المسلسل، أو كنت تريد ترجمة فيديو على اليوتيوب، فالحل هو إنشاء ملف الترجمة بنفسك. هناك العديد من برامج ترجمة الأفلام التي تتيح إمكانية إنشاء ملفات الترجمة. كما أنّ بعض المنصات مثل يوتيوب يمكنها إنشاء ملف الترجمة تلقائيا بسهولة عبر الخطوات التالية:

  1. ادخل إلى حسابك على اليوتيوب
  2. انقر على تبويب الترجمة في القائمة اليمنى من الصفحة
  3. اذهب إلى استوديو القناة
  4. اختر الفيديو الذي تريد إنشاء ملف الترجمة الخاص به
  5. انقر على زر “إضافة لغة”، واختر اللغة التي تريدها
  6. انقر على زر “إضافة” الموجود تحت العمود “ترجمة”

بعد إنشاء ملف الترجمة يمكنك تحميله وترجمته إلى أيّ لغة تريد عبر أحد برامج ترجمة الفيديو. يتيح يوتيوب كذلك إمكانية الترجمة التلقائية، لكني لا أنصحك بذلك، لأنّ الترجمة الآلية رديئة وقد تضر الفيديو أكثر مما تفيده. إن لم يكن لديك الوقت الكافي لترجمة الملف، فيمكنك الاعتماد على خدمات الترجمة الاحترافية من خمسات.

تزايد الإقبال في السنوات الأخيرة على مترجمي الأفلام والفيديو، وسيستمر هذا التزايد على الأرجح في المستقبل. لذلك إن كنت تفكر في الدخول إلى هذا المجال فقد اخترت الوقت الصحيح. أرجو أن تساعدك النصائح والبرامج التي اقتَرحناها عليك على تحسين إنتاجيتك وجودة تَرجمتك.

تم النشر في: الترجمة منذ 17 دقيقة